الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الأنباري

الشيخ المعمر مسند بغداد أبو بكر بن أبي أحمد البندار ، واسمه محمد بن جعفر بن محمد بن الهيثم بن عمران الأنباري .

وقع لابن خليل جزءان مشهوران من عواليه .

مولده في شوال سنة سبع وستين ومائتين . وسمع في حداثته من أحمد بن الخليل البرجلاني ، ومحمد بن أحمد بن أبي العوام الرياحي ، وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ ، ومحمد بن إسماعيل الترمذي ، وجماعة ، فكان آخر من حدث عنهم .

‏ روى عنه : ابن سميكة ، وأبو علي بن شاذان ، وأبو نعيم الحافظ ، وأبو بكر البرقاني ، وابن داود الرزاز ، ومحمد بن أبي إسحاق المزكي ، وبشرى بن مسيس الفاتني ، وآخرون .

قال الخطيب : سألت البرقاني عنه ، فقال : كان سماعه صحيحا بخط أبيه ، وقال ابن أبي الفوارس : انتقى عليه عمر [ ص: 64 ] البصري ، وكان قريب الأمر فيه بعض الشيء ، وكان له أصول جياد بخط أبيه .

توفي فجأة يوم عاشوراء سنة ستين وثلاثمائة رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث