الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( وسجود ) تلاوة ( عن قيام أفضل ) تشبيها له بصلاة النفل وروى إسحاق عن عائشة " أنها كانت تقرأ في المصحف فإذا انتهت إلى السجدة قامت [ ص: 254 ] فسجدت " ( والتسليمة الأولى ركن ) في سجود تلاوة لما تقدم ( وتجزئ ) أي : تكفي نصا ، لفعل ابن مسعود لأن الثانية لا نص فيها ولا العمومات تقتضيها ومبناها على التخفيف أشبهت صلاة الجنازة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث