الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإخبار عما أبيح للمحرم من لبس الخفين والسراويل عند عدمه الإزار والنعلين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 92 ] ذكر الإخبار عما أبيح للمحرم

من لبس الخفين والسراويل عند عدمه الإزار والنعلين

3780 - أخبرنا الحسن بن سفيان الشيباني ، وأحمد بن علي بن المثنى ، قالا : حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي قال : حدثنا حماد بن زيد ، قال : جلست إلى أبي حنيفة بمكة ، فجاءه رجل ، فقال : إني لبست خفين وأنا محرم - أو قال : لبست سراويل وأنا محرم ، شك إبراهيم - فقال له أبو حنيفة : عليك دم ، قال : فقلت للرجل : وجدت نعلين ، أو وجدت إزارا ؟ فقال : لا . فقلت : يا أبا حنيفة ، إن هذا يزعم أنه لم يجد ، فقال : سواء وجد أو لم يجد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث