الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تعيين القراءة المطلقة فيما روينا بالفاتحة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3856 ( وأخبرنا ) أبو زكريا وأبو بكر قالا : ثنا أبو العباس ، ثنا بحر قال : قرئ على ابن وهب أخبرك داود بن قيس المدني ، عن علي بن يحيى بن خلاد الزرقي قال : حدثني أبي ، عن عم له بدري : أنه كان مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالسا في المسجد . قال ثم ذكر هذا وقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " فإذا أتممت صلاتك على نحو هذا فقد تمت صلاتك ، وما نقصت من هذا فإنما تنقصه من صلاتك . أحال ابن وهب بهذه الرواية على ما مضى ورواه غير ابن وهب عن داود بن قيس فلم يثبت تعيين القراءة .

ورواه يونس بن عبد الأعلى ، عن ابن وهب ، عن داود بن قيس فساق الحديث وذكر فيه قراءة أم القرآن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث