الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في وقف المنقول قصدا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وفي البزازية : جاز وقف الأكسية على الفقراء فتدفع إليهم شتاء ثم يردونها بعده .

التالي السابق


( قوله : جاز وقف الأكسية إلخ ) قلت : وفي زماننا قد وقف بعض المتولين على المؤذنين الفراء شتاء ليلا فينبغي الجواز سيما على ما مر عن الزاهدي فتدبر شرح الملتقى : أي ما ذكره الزاهدي في المجتبى من جواز وقف المنقول مطلقا عند محمد ، ولا يخفى أن هذا في وقف نفس الأكسية أما لو وقف عقارا وشرط أن يشتري من ريعه أكسية للفقراء أو المؤذنين فلا كلام فيه كما أفاده ط . مطلب متى ذكر للوقف مصرفا لا بد أن يكون فيهم تنصيص على الحاجة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث