الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإن لم تؤمنوا لي فاعتزلون

وإن لم تؤمنوا لي فاعتزلون

21 - وإن لم تؤمنوا لي فاعتزلون ؛ أي: إن لم تؤمنوا لي فلا موالاة بيني وبين من لا يؤمن؛ فتنحوا عني؛ أو فخلوني كفافا؛ لا لي؛ ولا علي؛ ولا تتعرضوا لي بشركم؛ وأذاكم؛ فليس جزاء من دعاكم إلى ما فيه فلاحكم ذلك؛ "ترجموني"؛ "فاعتزلوني"؛ في الحالين؛ "يعقوب" .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث