الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 375 ] ابن طلاب

الشيخ ، الإمام ، الثقة ، المقرئ ، خطيب دمشق أبو نصر ، الحسين بن محمد بن أحمد بن الحسين بن أحمد بن طلاب القرشي الدمشقي ، مولى عيسى بن طلحة بن عبيد الله التيمي .

حدث عن : أبي الحسين بن جميع ب " معجمه " ، وعن أبي بكر بن أبي الحديد ، وعبد الرحمن بن أبي نصر ، وعطية الله الصيداوي ، وعدة .

روى عنه : أبو عبد الله بن أبي الحديد ، وأبو الفتيان الرؤاسي ، وأبو القاسم النسيب ، وعلي بن أحمد بن قبيس ، وجمال الإسلام علي بن المسلم ، وإسماعيل بن السمرقندي ، وآخرون .

قال النسيب : هو ثقة أمين .

وقال ابن قبيس : كان ابن طلاب قد كسب في الوكالة كسبا عظيما ، فحدثني قال : لما استوفيت سبعين سنة ، قلت : أكثر ما أعيش عشر سنين أخرى . فجعلت لكل سنة مائة دينار . قال : فعاش أكثر من ذلك ، وكان له ملك بالشاغور .

وقال النسيب : سألته عن مولده ، فقال : في آخر سنة تسع وسبعين وثلاثمائة بصيدا . [ ص: 376 ]

قال هبة الله بن الأكفاني : كان فاضلا ، ثقة ، مأمونا ، كثير الدرس للقرآن ، كان يخطب للمصريين ، ثم تخلى عن ذلك ، مات في ثالث صفر سنة سبعين وأربعمائة ، وقيل : مات في المحرم بصيدا .

أخبرنا عمر بن عبد المنعم ، أخبرنا عبد الصمد بن محمد حضورا ، أخبرنا علي بن المسلم ، حدثنا الحسين بن محمد ، أخبرنا محمد بن أحمد الغساني ، أخبرنا يعقوب بن عبد الرحمن الدوري ، حدثنا الحسين بن عرفة ، حدثنا قدامة بن شهاب المازني ، حدثنا إسماعيل بن أبي خالد ، عن وبرة ، عن ابن عمر قال : سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن أطيب الكسب ، فقال : عمل الرجل بيده ، وكل بيع مبرور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث