الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 491 ] شيخ الشيوخ

القدوة ، الكبير ، العارف أبو سعد أحمد بن محمد بن دوستدادا النيسابوري . نزيل بغداد .

صحب أبا سعيد فضل الله الميهني ، وحج مرات على التجريد في أصحاب له فقراء ، فكان يدور بهم في قبائل العرب ، ويتوصل إلى مكة ، [ ص: 492 ] وكان الوزير النظام يحترمه ، ويحبه ، ثم إنه باع أملاكه بنيسابور ، وبنى ببغداد رباطا كبيرا ، وله وجاهة عظيمة وتجمل زائد .

مات سنة تسع وسبعين وأربعمائة وخلفه ولده أبو البركات إسماعيل في المشيخة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث