الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 381 ] ابن ملة

الشيخ العالم ، المحدث الواعظ أبو عثمان إسماعيل بن محمد بن أحمد بن محمد بن جعفر بن أبي سعيد بن ملة الأصبهاني المحتسب صاحب تلك المجالس المشهورة .

سمع أبا بكر بن ريذه صاحب الطبراني ، وأبا طاهر بن عبد الرحيم ، [ ص: 382 ] وأبا منصور عبد الرزاق بن أحمد الخطيب ، وأبا القاسم عبد العزيز بن أحمد ، وعلي بن شجاع المصقلي وأبا العباس أحمد بن محمد بن النعمان الصائغ ، وأملى ببغداد .

حدث عنه : ابن ناصر ، وظاعن بن محمد الزبيري الخياط ، وأبو طاهر السلفي ، وقوم ، آخرهم عبد المنعم بن كليب .

قال ابن ناصر : وضع حديثا وأملاه ، وكان يخلط .

قلت : ثم روايته عن ابن ريذه حضورا ، فإن مولده فيما ذكر سنة ست وثلاثين في رجبها ، ومات ابن ريذه سنة أربعين .

وقال أبو نصر اليونارتي في " معجمه " : كان ابن ملة من الأئمة المرضيين ، يرجع في كل فن من العلم إلى حظ وافر .

وقال السلفي : هو من المكثرين ، يروي عن عبد العزيز بن فادويه ، وأبي القاسم عبد الرحمن بن الذكواني ، وكان أبوه يروي عن أبي محمد بن البيع صاحب المحاملي .

مات أبو عثمان في ثاني ربيع الأول سنة تسع وخمسمائة بأصبهان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث