الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة : قال الشافعي : " فأما التلذذ بغير إيلاج بين الإليتين فلا بأس " .

قال الماوردي : وهذا صحيح لعموم قوله تعالى : والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم [ المؤمنون : 5 ، 6 ] الآية ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : أمن دبرها في قبلها فنعم ، إن الله لا يستحي من الحق فدل على إباحة التلذذ بما بين الإليتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث