الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا

28 - ليعلم ؛ الله؛ أن قد أبلغوا ؛ أي: الرسل؛ رسالات ربهم ؛ كاملة؛ بلا زيادة؛ ولا نقصان؛ إلى المرسل إليهم؛ أي: ليعلم الله ذلك موجودا؛ حال وجوده؛ كما كان يعلم ذلك قبل وجوده أنه يوجد؛ وحد الضمير في "من بين يديه"؛ للفظ "من"؛ وجمع في "أبلغوا"؛ لمعناه؛ وأحاط ؛ الله؛ بما لديهم ؛ بما عند الرسل من العلم؛ وأحصى كل شيء عددا ؛ من القطر؛ والرمل؛ وورق الأشجار؛ وزبد البحار؛ فكيف لا يحيط بما عند الرسل من وحيه وكلامه؟! و"عددا"؛ حال؛ أي: وعلم كل شيء معدودا؛ محصورا؛ أو مصدر في معنى "إحصاء".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث