الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : فإذا ثبت أن البكر مخصوصة بسبع ، والثيب بثلاث ، فليس له النقصان منها إلا برضا المستجدة ، ولا له الزيادة عليها إلا برضا المتقدمات ، فإن أقام عند الثيب سبعا كالبكر ، ففيه وجهان :

[ ص: 588 ] أحدهما : أنه يقضي ما زاد على الثلاث ، ولا يقضي الثلاث ؛ لأنها مستحقة لها .

والوجه الثاني - ذكره أبو حامد الإسفراييني - : أنه تقضى السبع كلها ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة إن شئت سبعت عندك وعندهن ، وإن شئت ثلثت عندك ودرت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث