الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 234 ] الجنزوي

الشيخ الفاضل ، المحدث ، الفرضي ، الشروطي ، العدل أبو الفضل إسماعيل بن علي بن إبراهيم بن أبي القاسم الجنزوي الأصل ، الدمشقي ، الكاتب ، ويقال فيه : الجنزي والكنجي .

مولده في ربيع الأول سنة ثمان وتسعين فهو أسن من الحافظ ابن عساكر بسنة .

[ ص: 235 ] تفقه على جمال الإسلام وأبي الفتح المصيصي .

وسمع من الأمين هبة الله بن الأكفاني ، وعبد الكريم بن حمزة ، وطاهر بن سهل ، ويحيى بن بطريق ، وطبقتهم .

واعتنى بالرواية ، وكتب ، ورحل ، فسمع ببغداد من أبي البركات هبة الله ابن البخاري ، وأبي الحسن محمد بن مرزوق الزعفراني ، والحافظ أبي محمد بن السمرقندي ، والحسن بن إسحاق الباقرحي ، وهبة الله بن الطبر ، وعدة .

روى عنه : أبو المواهب بن صصرى ، والقاسم بن عساكر ، وابن الأخضر ، وعبد القادر الرهاوي ، وابن خليل ، والشيخ الضياء ، والبهاء عبد الرحمن ، والتاج القرطبي ، وعبد الله بن الخشوعي ، وإبراهيم بن خليل ، والعماد بن عبد الهادي ، وابن عبد الدائم ، وخلق .

وجنزة من مدن أران ، وهو إقليم صغير ، بين أذربيجان وأرمينية .

كان من كبار الشهود والمحدثين .

مات في سلخ جمادى الأولى سنة ثمان وثمانين وخمسمائة وله تسعون عاما وشهران . رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث