الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 235 ] ابن عبد السلام

الشيخ الجليل المعمر ، المسند أبو منصور ، عبد الله بن محمد بن [ ص: 236 ] أبي الحسن علي بن هبة الله بن عبد السلام البغدادي الكاتب .

من بيت الرواية والكتابة .

ولد في ربيع الآخر ، أو جمادى الأولى سنة ست وخمسمائة .

وسمع من : أبي القاسم بن بيان ، ومن أبي علي بن نبهان ، وهو في الخامسة ومحمد بن عبد الباقي الدوري ، وأبي طالب بن يوسف ، وجعفر بن المحسن السلماسي ، وجده ، وطائفة .

حدث عنه : الشيخ موفق الدين المقدسي ، ويوسف بن خليل ، والجلال عبد الله بن الحسن قاضي دمياط ، وعلي بن عبد اللطيف بن الخيمي ، ومحمد بن نفيس الزعيمي ، وأحمد بن شكر الكندي ، وعدة .

قال أبو محمد بن الأخضر : سمعت منه ، ومن أبيه ، وجده .

قلت : مات في تاسع ربيع الأول سنة تسع وثمانين وخمسمائة .

روى عنه ابن خليل جزء ابن عرفة . وهو والد مسند وقته الفتح بن عبد السلام .

وقال فيه الحافظ ابن النجار : كان شيخا نبيلا ، وقورا ، من ذوي الهيئات وأولاد الرؤساء والمحدثين . حدث بالكثير . وسمعت محمد بن النفيس بن منجب يقول : كان ثقة يتشيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث