الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فصل

وفي نحره - صلى الله عليه وسلم - وحله ، دليل على أن المحصر بالعمرة يتحلل ، وهذا قول الجمهور . وقد روي عن مالك - رحمه الله - أن المعتمر لا يتحلل ؛ لأنه لا يخاف الفوت وهذا تبعد صحته عن مالك - رحمه الله - لأن الآية إنما نزلت في الحديبية ، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه كلهم محرمين بعمرة ، وحلوا كلهم وهذا مما لا يشك فيه أحد من أهل العلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث