الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى التي تطلع على الأفئدة

التي تطلع على الأفئدة

7 - التي تطلع على الأفئدة ؛ يعني أنها تدخل في أجوافهم؛ حتى تصل إلى صدورهم؛ وتطلع على أفئدتهم؛ وهي أوساط القلوب؛ ولا شيء في بدن الإنسان ألطف من الفؤاد؛ ولا أشد تألما منه بأدنى أذى يمسه؛ فكيف إذا اطلعت عليه نار جهنم؛ واستولت عليه؛ وقيل: خص الأفئدة لأنها مواطن الكفر؛ والعقائد الفاسدة؛ ومعنى اطلاع النار عليها: أنها تشتمل عليها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث