الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

والوتر سنة آكد ، ثم عيد ، ثم كسوف ثم استسقاء ، ووقته بعد عشاء صحيحة ، وشفق للفجر ، وضرورية للصبح

التالي السابق


( والوتر ) بفتح الواو وكسرها ( سنة ) وهو ( آكد ) السنن الخمس ( ثم ) يليه ( عيد ) الأضحى أو فطر وهما في مرتبة واحدة . ( ثم كسوف ثم استسقاء ) والذي في البيان والجواهر أن الوتر آكد من صلاة الجنازة أيضا على سنيتها واستظهر العدوي أن آكد السنن ركعتا الطواف الواجب والجنازة ، لأن الراجح وجوبهما ثم ركعتا الطواف غير الواجب لاستواء القول بوجوبهما والقول بسنيتهما ثم العمرة لضعف قول ابن الجهم بوجوبها ثم الوتر إلخ ( ووقته ) أو الوتر المختار ( بعد عشاء صحيحة و ) بعد مغيب ( شفق ) أحمر فلا يصح قبل العشاء ولا بعدها قبل مغيب شفق ليلة جمع المطر وينتهي ( ل ) طلوع ( الفجر ) الصادق ( وضرورية ) أي الوتر من طلوع الفجر ( ل ) تمام صلاة ( الصبح ) ويكره تأخيره له بلا عذر .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث