الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 909 ) فصل : قوله : " أو جلس في موضع قيام " فهذا يتصور بأن يجلس عقيب الأولى أو الثالثة ، يظن أنه موضع التشهد أو جلسة الفصل فمتى ما ذكر قام . وإن لم يذكر حتى قام ، أتم صلاته وسجد للسهو ; لأنه زاد في الصلاة من جنسها ما لو فعله عمدا أبطلها ، فلزمه السجود إذا كان سهوا ، كزيادة ركعة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث