الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل تحريق الثياب التي عليها الصور

قال المروزي قلت لأبي عبد الله فالرجل يدعى فيرى سترا عليه تصاوير قال : لا ينظر إليه قلت : قد نظرت إليه كيف أصنع أهتكه ؟ قال يحرق شيء الناس ؟ ولكن إن أمكنك خلعه خلعته قلت : فالرجل يكتري البيت يرى فيه تصاوير ترى أن يحكه قال نعم قلت : فإن دخلت حماما فرأيت فيه صورة ترى أن أحك الرأس قال نعم قال ابن عقيل في الفنون : وسئل هل يجوز تحريق الثياب التي عليها الصور قال : لا يجوز لأنها يمكن أن تكون مفارش بخلاف غيرها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث