الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من شرط صحة الجماعة أن ينوي الإمام والمأموم حالهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 1198 ) فصل : من شرط صحة الجماعة أن ينوي الإمام والمأموم حالهما ، فينوي الإمام أنه إمام ، والمأموم أنه مأموم ، فإن صلى رجلان ينوي كل واحد منهما أنه إمام صاحبه ، أو مأموم له ، فصلاتهما فاسدة . نص عليهما ; لأنه ائتم بمن ليس بإمام في الصورة الأولى ، وأم من لم يأتم به في الثانية . ولو رأى رجلين يصليان ، فنوى الائتمام بالمأموم ، لم يصح ; لأنه ائتم بمن لم ينو إمامته . وإن نوى الائتمام بأحدهما لا بعينه ، لم يصح ، حتى يعين الإمام ; لأن تعيينه شرط .

وإن نوى الائتمام بهما معا ، لم يصح ، لأنه نوى الائتمام بمن ليس بإمام ، ولأنه نوى الائتمام باثنين ، ولا يجوز الائتمام بأكثر من واحد . ولو نوى الائتمام بإمامين ، لم يجز ; لأنه لا يمكن اتباعهما معا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث