الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كان يكره أن يصلي قاعدا إلا من عذر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

495 ( 267 ) من كان يكره أن يصلي قاعدا إلا من عذر

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبدة عن عبيد الله عن نافع قال ما رأيت ابن عمر يصلي جالسا إلا من مرض .

( 2 ) حدثنا معتمر عن مبارك عن عبد الله بن مسلم بن يسار عن أبيه قال : إني لأكره أن يراني الله أصلي له قاعدا من غير مرض .

( 3 ) حدثنا وكيع قال نا سفيان عن عمرو بن ميمون بن مهران عن أبيه أنه سئل ما حد المريض أن يصلي جالسا ؟ فقال : حده لو كانت دنيا تعرض له لم يقم إليها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث