الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة عزل عبد الله بن إبراهيم المسمعي عن فارس وكرمان واستعمل عليها بدر الحمامي ، وكان بدر يتقلد أصبهان ، واستعمل بعده على أصبهان علي بن وهسوذان الديلمي .

وفيها ورد الخبر إلى بغداذ ، ورسول من عامل برقة ، وهي من عمل مصر وما بعدها بأربعة فراسخ لمصر وما وراء ذلك من عمل المغرب بخبر خارجي خرج عليهم ، وأنهم ظفروا به وبعسكره ، وقتلوا منهم خلقا كثيرا ، ( ووصل على يد الرسول من أنوفهم وآذانهم شيء كثير ) .

وفيها كثرت الأمراض والعلل ببغداذ .

وفيها كلبت الكلاب والذئاب بالبادية ، فأهلكت خلقا كثيرا .

وفيها ولي بشر الأفشيني طرسوس .

وفيها قلد مؤنس المظفر الحرمين والثغور .

( وفيها انقضت الكواكب انقضاضا كثيرا إلى جهة المشرق ) .

[ ص: 623 ] وفيها مات إسكندروس بن لاون ملك الروم ، وملك بعده ابنه ، واسمه قسطنطين ، وعمره اثنتا عشرة سنة .

[ الوفيات ]

وفيها توفي عبيد الله بن عبد الله بن طاهر بن الحسين ، وكان مولده سنة ثلاث وعشرين ومائتين .

وفيها توفي أحمد بن علي الجارودي ، وقيل سنة تسع وتسعين ومائتين وهو الصحيح .

وفيها توفي أحمد بن يعقوب ابن أخي العرق المقرئ ، والحسين بن عمر بن أبي الأحوص ، وعلي بن طيفور النشوي ، وأبو عمر القتات .

وفيها ، في ربيع الآخر ، توفي يحيى بن علي بن يحيى المنجم المعروف بالنديم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث