الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة خمس عشرة وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة مات إبراهيم بن المسمعي من حمى حادة ، وكان موته بالنوبندجان ، فاستعمل المقتدر مكانه على فارس ياقوتا ، واستعمل عوضه على كرمان أبا طاهر محمد بن عبد الصمد ، وخلع عليهما .

وفيها شغب الفرسان ببغداذ ، وخرجوا إلى المصلى ، ونهبوا القصر المعروف بالثريا ، وذبحوا ما كان فيه من الوحش ، فخرج إليهم مؤنس ، وضمن لهم أرزاقهم ، فرجعوا إلى منازلهم .

وفيها ظفر عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله الناصر لدين الله الأموي ، صاحب [ ص: 719 ] الأندلس ، بأهل طليطلة وكان قد حصرها مدة لخلاف كان عليه فيها ، فلما ظفر بهم أخرب كثيرا من عماراتها وشعثها ، وكانت حينئذ دار إسلام .

وفيها قصد الأعراب سواد الكوفة فنهبوه وخربوه ، ودخلوا الحيرة فنهبوها ، فسير إليهم الخليفة جيشا فدفعوهم عن البلاد .

وفيها ، في ربيع الأول ، انقض كوكب عظيم ، وصار له صوت شديد على ساعتين بقيتا من النهار .

وفيها ، في جمادى الآخرة ، احترق كثير من الرصافة ووصيف الجوهري ومربعة الخرسي ببغداذ .

[ الوفيات ]

وفيها توفي أبو بكر محمد بن السري ، المعروف بابن السراج النحوي ، صاحب كتاب الأصول في النحو .

وقيل توفي سنة ست عشرة [ وثلاثمائة ] .

وفيها ، في شعبان ، توفي أبو الحسن علي بن سليمان الأخفش فجأة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث