الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ست وثلاثين وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة في صفر ، ظهر كوكب له ذنب طوله نحو ذراعين في المشرق ، وبقي نحو عشرة أيام واضحمل .

[ الوفيات ]

وفيها مات سلامة الطولوني الذي كان حاجب الخلفاء ، فأخذ ماله وعياله ، وسار إلى الشام أيام المستكفي ، فمات هناك ، ولما سار عن بغداذ ، أخذ ماله في الطريق ومات ( هو الآن ) ، فذهبت نعمته ونفسه حيث ظن السلامة [ ص: 181 ] ولقد أحسن القائل حيث يقول :


وإذا خشيت من الأمور مقدرا فهربت منه فنحوه تتقدم

.

وفيها توفي محمد بن أحمد بن حماد أبو العباس الأثرم المقرئ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث