الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة إحدى وستين وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر الصلح بين الأمير منصور بن نوح وبين ركن الدولة وعضد الدولة

في هذه السنة تم الصلح بين الأمير منصور بن نوح الساماني ، صاحب خراسان وما وراء النهر ، وبين ركن الدولة وابنه عضد الدولة ، على أن يحمل ركن الدولة وابنه عضد الدولة ، إليه كل سنة مائة ألف وخمسين ألف دينار ، وتزوج نوح بابنة عضد الدولة ، وحمل إليه من الهدايا والتحف ما لم يحمل مثله ، وكتب بينهم كتاب صالح ، وشهد فيه أعيان خراسان ، وفارس ، والعراق .

وكان الذي سعى في هذا الصلح وقرره محمد بن إبراهيم بن سيمجور ، صاحب جيوش خراسان من جهة الأمير منصور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث