الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة إحدى وثمانين وأربعمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر إخراج الأتراك من حريم الخلافة .

في هذه السنة ، في ربيع الآخر ، أمر الخليفة بإخراج الأتراك الذين مع الخاتون زوجته ابنة السلطان من حريم دار الخلافة .

وسبب ذلك أن تركيا منهم اشترى من طواف فاكهة ، فتماسكا ، فشتم الطواف التركي ، فأخذ التركي صنجة من الميزان وضرب بها رأس الطواف فشجه ، فاجتمعت العامة ، وكاد يكون بينهم وبين الأتراك شر ، واستغاثوا ، وشنعوا ، فأمر الخليفة بإخراج الأتراك ، فأخرجوا عن آخرهم ، في ساعة واحدة على أقبح صورة ، وقت العشاء الآخرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث