الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة اثنتين وثمانين وأربعمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر فتح عسكر مصر عكا وغيرها من الشام

في هذه السنة خرجت عساكر مصر إلى الشام في جماعة من المقدمين ، فحصروا مدينة صور ، وكان قد تغلب عليها القاضي عين الدولة بن أبي عقيل ، وامتنع عليهم ، ثم توفي ، ووليها أولاده ، فحصرهم العسكر المصري فلم يكن لهم من القوة ما يمتنعون بها ، فسلموها إليهم .

ثم سار العسكر عنها إلى مدينة صيدا ، ففعلوا بها كذلك .

ثم ساروا إلى مدينة عكا ، فحصروها ، وضيقوا على أهلها ، فافتتحوها .

[ ص: 330 ] وقصدوا مدينة جبيل ، فملكوها أيضا . وأصلحوا أحوال هذه البلاد ، وقرروا قواعدها ، وساروا عنها إلى مصر عائدين ، واستعمل أمير الجيوش على البلاد الأمراء والعمال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث