الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثمان وخمسمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة ، في جمادى الآخرة ، كانت زلزلة شديدة بديار الجزيرة ، والشام ، وغيرها ، فخربت كثيرا من الرها ، وحران ، وسميساط ، وبالس وغيرها ، وهلك خلق كثير تحت الهدم .

وفيها قتل تاج الدولة ألب أرسلان بن رضوان ، صاحب حلب ، قتله غلمان بقلعة حلب ، وأقاموا بعده أخاه سلطان شاه بن رضوان ، وكان المستولي عليه لؤلؤ الخادم .

[ الوفيات ]

وفيها توفي الشريف النسيب أبو القاسم علي بن إبراهيم بن العباس الحسني ، في ربيع الآخر ، بدمشق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث