الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة اثنتين وثلاثين ومائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر قتل عمال أبي سلمة بفارس

وفي هذه السنة وجه أبو مسلم الخراساني محمد بن الأشعث على فارس ، وأمره أن يقتل عمال أبي سلمة ، ففعل ذلك ، فوجه السفاح عمه عيسى بن علي إلى فارس ، وعليها محمد بن الأشعث .

فأراد محمد قتل عيسى ، فقيل له : إن هذا لا يسوغ لك . فقال : بلى أمرني أبو مسلم أن لا يقدم أحد علي يدعي الولاية من غيره إلا ضربت عنقه ، ثم ترك عيسى خوفا من عاقبة قتله ، واستحلف عيسى بالأيمان المحرجة أن لا يعلو منبرا ، ولا يتقلد سيفا إلا في جهاد ، فلم يل عيسى بعد ذلك ولاية ، ولا تقلد سيفا إلا في غزو ، ثم وجه السفاح بعد ذلك إسماعيل بن علي واليا على فارس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث