الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تمثله بكثير من نظم الصوفية وحثه الناس على الصمت وعدم التكلم إلا بالخير

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حدثنا إسحاق بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن يوسف ، ثنا أحمد بن أبي الحواري ، ثنا عبد الله بن حجر ، عن ابن المبارك ، عن حياة قال : " الحديث مع الاثنين أو الثلاثة أو الأربعة ، فإذا عظمت الحلقة فأنصت أو انشز " .

حدثنا محمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن ماهان ، ثنا علي بن أبي طاهر ، ثنا أحمد بن أبي الحواري ، ثنا الوليد بن عتبة ، قال : قال عبد الله بن المبارك : " طلبنا الأدب حين فاتنا المؤدبون " .

حدثنا محمد بن إبراهيم ، ثنا أبو عروبة ، قال : سمعت المسيب بن واضح ، يقول : [ ص: 170 ] سمعت ابن المبارك ، يقول : " ذهب الأنس والمانعون ومن يسكن في ظله " .

حدثنا أبو الحسين محمد بن محمد بن عبيد الله ، ثنا العباس بن يوسف الشكلي قال : سمعت أبا أمية الأسود ، يقول : سمعت عبد الله بن المبارك ، يقول : " أحب الصالحين ولست منهم وأبغض الطالحين وأنا شر منهم " ، ثم أنشأ عبد الله يقول :

الصمت أزين بالفتى من منطق في غير حينه     والصدق أجمل بالفتى
في القول عندي من يمينه     وعلى الفتى بوقاره
سمة تلوح على جبينه     فمن الذي يخفى عليك
إذا نظرت إلى قرينه     رب امرئ متيقن
غلب الشقاء على يقينه     فأزاله عن رأيه
فابتاع دنياه بدينه



حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي ، ثنا محمد بن هارون بن حميد ، ثنا أبو العباس المزني البغدادي ، ثنا ابن حميد ، قال : عطس رجل عند ابن المبارك فلم يحمد الله ، فقال ابن المبارك : " إيش يقول العاطس إذا عطس ؟ قال : يقول : الحمد لله ، فقال له : يرحمك الله " .

حدثنا أبو عمر عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الضبي ، ثنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري ، ثنا زكريا بن يحيى ، ثنا الأصمعي ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا أبو بكر بن عياش قال : " اجتمع أربعة ملوك : ملك فارس ، وملك الروم ، وملك الهند ، وملك الصين ، فتكلموا بأربع كلمات كأنما رمي بهن عن قوس واحدة ، فقال أحدهم : أنا على قول ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت ، وقال الآخر : إذا قلتها ملكتني ، وإذا لم أقلها ملكتها ، وقال الآخر : لا أندم على ما لم أقل ، وقد أندم على ما قلت ، وقال الآخر : عجبت لمن يتكلم بالكلمة ، إن رفعت عليه ضرته ، وإن لم ترفع عليه لم تنفعه " .

حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله ، ثنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري ، ثنا بكر ، ثنا ابن يحيى ، ثنا الأصمعي ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عمن أخبره قال : قدم وفد من وفود العرب على معاوية ، فقال لهم : " ما تعدون المروءة فيكم ؟ [ ص: 171 ] قالوا : العفاف في الدين ، والإصلاح في المعيشة . فقال معاوية : اسمع يا يزيد " .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أحمد بن جعفر الجمال ، قال : سمعت أحمد بن منصور زاجا يقول : سمعت أبا روح المروزي ، يقول : قال عبد الله بن المبارك : " لو أن رجلين اصطحبا في الطريق ، فأراد أحدهما أن يصلي ركعتين فتركهما لأجل صاحبه كان ذلك رياء ، وإن صلاهما من أجل صاحبه فهو شرك " .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أحمد بن جعفر ، قال : سمعت أحمد بن منصور ، عن ابن وهب قال : رأى رجل سهيل بن علي في المنام فقال : ما فعل بك ربك ؟ قال : نجوت بكلمة علمنيها ابن المبارك ، قلت له : ما تلك الكلمة ؟ قال : " قول الرجل : يا رب عفوك عفوك " .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أبو العباس الجمال ، ثنا محمد بن عاصم قال : ذكر ابن أبي جميل عن ابن المبارك " أنه سأله رجل عن الرباط ، فقال : " رابط بنفسك على الحق حتى تقيمها على الحق ، فذلك أفضل الرباط " .

حدثنا أبو بكر بن حيان ، ثنا عبدان بن أحمد قال : سمعت المسيب بن واضح ، يقول : قدم ابن المبارك فاستأذن على يوسف بن أسباط ، فلم يأذن له فقلت : ما لك لا تأذن له ؟ قال : " إني إن أذنت له أردت أن أقوم بحقه ولا آمر به " .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم ، ثنا سهل بن عثمان ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن ابن عون ، عن ابن سيرين ، عن أبي هريرة : " أن النبي صلى الله عليه وسلم سها ثم سجد سجدتين " وقيل لابن سيرين : هل سلم ؟ قال : ثبت عن عمر أنه قال : سلم . صحيح متفق عليه من حديث ابن سيرين عن أبي هريرة ، رواه عن ابن عون شعبة وثابت بن يزيد ، ويزيد بن زريع ومعاذ بن معاذ وابن أبي عدي ، والعلاء ويزيد ابنا هارون وأبو أسامة وابن نمير وإسحاق الأزرق والنضر بن شميل .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا نعيم بن جياد ، ثنا الوليد بن مسلم ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن خالد الحذاء عن عكرمة ، عن ابن عباس [ ص: 172 ] قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " البركة مع أكابركم " قلت للوليد : إنى سمعت من ابن المبارك قال : في الغزو .

حدثنا أحمد بن جعفر بن معد ، ثنا يحيى بن مطرف ، ثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن موسى بن عقبة ، عن سالم بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من ظلم شبرا من الأرض خنق به يوم القيامة " صحيح من حديث موسى عن سالم ، تفرد به عبد الله عنه ولم يحدث به إلا بالعراق .

حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا ابن حصين ، ثنا يحيى الحماني ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا موسى بن عقبة ، عن سالم ، عن أبيه قال : " أكثر ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يحلف - بهذه اليمين : لا ومقلب القلوب " ثابت من حديث موسى وسالم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث