الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فصل

والمحصر في العمرة كالمحصر في الحج سواء ، نص عليه وعليه جمهور أصحابه إلا أنه لا يتأخر التحلل هنا قولا واحدا ، والأصل فيه : الآية ، وقصة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه عام الحديبية مع المشركين ، فإنها سبب نزول الآية بإجماع أهل التفسير ، وهي السنة الماضية في المحصر .

وقال ابن أبي موسى : إن كان المحصر معتمرا أقام على إحرامه حتى يصل إلى البيت إذ لا وقت لها يفوت .

[ ص: 378 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث