الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل استصحاب حكم النية دون حقيقتها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 652 ) فصل : والواجب استصحاب حكم النية دون حقيقتها ، بمعنى أنه لا ينوي قطعها . ولو ذهل عنها وعزبت عنه في أثناء الصلاة ، لم يؤثر ذلك في صحتها ; لأن التحرز من هذا غير ممكن ، ولأن النية لا تعتبر حقيقتها في أثناء العبادة ، بدليل الصوم وغيره ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال { : إذا أقيمت الصلاة أدبر الشيطان ، وله حصاص ، فإذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه ، يقول : اذكر كذا ، اذكر كذا ، حتى يظل أحدكم أن لا يدري كم صلى } . متفق عليه . ورواه مالك ، في " الموطأ " . وروي عن عمر رضي الله عنه أنه صلى صلاة فلم يقرأ فيها ، فقيل له : إنك لم تقرأ . فقال : إني جهزت جيشا للمسلمين ، حتى بلغت به وادي القرى

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث