الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 1072 ) فصل : وإن لم يقدر على الإيماء برأسه ، أومأ بطرفه ، ونوى بقلبه ، ولا تسقط الصلاة عنه ما دام عقله ثابتا . وحكي عن أبي حنيفة أن الصلاة تسقط عنه . وذكر القاضي أن هذا ظاهر كلام أحمد في رواية محمد بن يزيد ; لما روي عن أبي سعيد الخدري أنه قيل له في مرضه : الصلاة . فقال : قد كفاني ، إنما العمل في الصحة

ولأن الصلاة أفعال عجز عنها بالكلية ، فسقطت عنه ; لقول الله تعالى : { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها } . ولنا ما ذكرناه من حديث عمران ، وأنه مسلم بالغ عاقل ، فلزمته الصلاة ، كالقادر على الإيماء برأسه ، ولأنه قادر على الإيماء ، أشبه الأصل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث