الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وهي ) أي سجدة التلاوة ( وسجدة شكر : صلاة فيعتبر لهما ما يعتبر لصلاة نافلة ، من الطهارة وغيرها ) كاجتناب النجاسة ، واستقبال القبلة وستر العورة ، والنية ; لأنه سجود لله تعالى ، يقصد به التقرب إليه له تحريم وتحليل فكان صلاة ، كسجود الصلاة والسهو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث