الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل تعزية أهل المصيبة بالميت

جزء التالي صفحة
السابق

( ولا بأس بالجلوس بقرب دار الميت ليتبع جنازته ، أو ) ل ( يخرج وليه فيعزيه ) وسواء كان جلوسه خارجا عن دار الميت بمسجد أو غيره ، لكن إن كان الجلوس خارج المسجد على حصير من المسجد أو بساط منه كره نص عليه في رواية المروذي وغيره ونقل عنه عبد الله وأبو طالب : جوازه لأنه انتفاع بها في عبادة أشبه ما لو قعدوا عليها داخله قال في شرح الهداية : والأول أصح لأنها وقفت ليصلى عليها وينتفع بها فيه خاصة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث