الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود السهو

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قال : ( وإن كان شك في سجود السهو عمل بالتحري ولم يسجد للسهو ) لما بينا أن تكرار سجود السهو في صلاة واحدة غير مشروع ، ولأنه لو سجد بهذا السهو ربما يسهو فيه ثانيا وثالثا فيؤدي إلى ما لا نهاية له ، وحكي أن محمدا رحمه الله تعالى قال للكسائي وكان ابن خالته : لم لا تشتغل بالفقه مع هذا الخاطر ، فقال : من أحكم علما فذلك يهديه إلى سائر العلوم ، فقال محمد رحمه الله تعالى إني ألقي عليك شيئا من مسائل الفقه فخرج جوابه من النحو . ؟ فقال : هات ، فقال : ما تقول فيمن سها في سجود السهو ففكر ساعة . ؟ فقال : لا سهو عليه . فقال : من أي باب من النحو خرجت هذا الجواب . ؟ فقال : من باب أن المصغر لا يصغر فتعجب من فطنته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث