الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم فإذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا

103 - فإذا قضيتم الصلاة فرغتم منها فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم أي: دوموا على ذكر الله في جميع الأحوال، أو فإذا أردتم أداء الصلاة فصلوا قياما إن قدرتم عليه، وقعودا إن عجزتم عن القيام، ومضطجعين إن عجزتم عن القعود، فإذا اطمأننتم سكنتم بزوال الخوف فأقيموا الصلاة فأتموها بطائفة واحدة، أو إذا أقمتم فأتموا ولا تقصروا، أو إذا اطمأننتم بالصحة فأتموا القيام، والركوع، والسجود. إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا مكتوبا محدودا بأوقات معلومة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث