الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

و ( لا ) تبطل ( إن نام ) مصل يسيرا قائما ، أو جالسا ( فتكلم ، أو سبق ) الكلام ( على لسانه حال قراءته ) لأنه مغلوب على [ ص: 226 ] الكلام . أشبه ما لو غلط في القرآن فأتى بكلمة من غيره ولأن النائم مرفوع عنه القلم ( وككلام ) في الحكم ( إن تنحنح بلا حاجة ) فبان حرفا ( أو نفخ ; فبان حرفان ) فتبطل به صلاته لقول ابن عباس " من نفخ في صلاته فقد تكلم " رواه سعيد .

وعن أبي هريرة نحوه وقال ابن المنذر : لا يثبت عنهما والمثبت مقدم على النافي فإن كان التنحنح لحاجة لم تبطل صلاته ولو بان حرفان .

قال المروزي : كنت آتي أبا عبد الله فيتنحنح في صلاته لأعلم أنه يصلي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث