الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن

[ 15304 ] - حدثنا الفضل بن شاذان، ثنا إبراهيم بن موسى ،أنبأ ابن أبي زائدة ، أخبرني إسرائيل، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال: ليس أحد يسمى الرحمن غيره.

[ 15305 ] - حدثنا الفضل بن شاذان، ثنا سهل بن عثمان العسكري، ثنا محبوب يعني ابن محمد القواريري، عن طلحة، عن عطاء : " وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن ما نعرف الرحمن إلا رحمن اليمامة فأنزل الله عز وجل: وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم "

[ 15306 ] - حدثنا الفضل بن شاذان، ثنا أحمد بن يزيد الحلواني، ثنا هارون بن حاتم ، قال: سمعت حسينا الجعفي ، يقول: " وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن قال: جوابها: الرحمن علم القرآن "

قوله تعالى أنسجد لما تأمرنا وزادهم نفورا

[ 15307 ] - حدثنا محمد بن العباس مولى بني هاشم ، ثنا محمد بن عمرو زنيج ، ثنا سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، قال: " وأنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم في قولهم: إنه قد بلغنا أنه إنما يعلمك هذا الذي تأتي به رجل من أهل اليمامة يقال له [ ص: 2716 ] : الرحمن، وإنا والله لن نؤمن به أبدا، وأنزل عليه فيما قالوا من ذلك: وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا وزادهم نفورا "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث