الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فاذكروا الله كما علمكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 450 ] قوله تعالى: فإن خفتم آية 239

قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، أنبأ محمد بن مزاحم ، عن بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان قوله: فإن خفتم قال: فإن خفتم العدو.

قوله: فرجالا أو ركبانا

[2382] حدثنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم النبيل ، حدثني أبي عمرو بن الضحاك بن مخلد ، ثنا أبي الضحاك بن مخلد أبو عاصم ، أنبأ شبيب بن بشر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس فإن خفتم فرجالا أو ركبانا قال: يصلي الراكب على دابته، والراجل على رجليه، قال أبو محمد : وروي عن الحسن، ومجاهد ، ومكحول ، والحكم، والسدي ، ومالك ، والأوزاعي ، والثوري ، وحسين بن صالح ، نحو ذلك، وزادوا: يومئ برأسه أين ما توجه.

والوجه الثاني : أنها ركعة واحدة.

[2383] حدثنا كثير بن شهاب المذحجي القزويني، ثنا محمد بن سعيد بن سابق ، ثنا عمرو بن أبي قيس ، عن مطرف ، عن عطية العوفي فإن خفتم فرجالا أو ركبانا قال: ذلك في الموقف، وهم مصافو العدو ركعة وسجدتين يومئ برأسه إيماء.

[2384] حدثني أبي، ثنا أبو غسان ، ثنا ذؤاد بن علبة ، عن مطرف ، عن عطية ، عن جابر بن عبد الله قال: إذا كانت المسايفة فليومئ برأسه حيث كان وجهه، فذلك قوله: فرجالا أو ركبانا وروي عن الحسن، ومجاهد ، وسعيد بن جبير ، وعطاء ، وعطية، والحكم، وحماد ، وقتادة نحو ذلك.

والوجه الثالث: أنه ركعتان.

[2385] أخبرنا أبو الأزهر فيما كتب إلي، ثنا وهب بن جرير ، ثنا أبي، عن علي بن الحكم، عن الضحاك ، وأما قوله: فرجالا أو ركبانا رخص لهم أن يصلوا وهم يقاتلون، ركعتين أينما توجه يومئ إيماء إن لم يقدر على الركوع والسجود، وروي عن إبراهيم النخعي ، والزهري ، ومكحول ، والربيع بن أنس ، وسفيان الثوري ، وحسن بن صالح : أنهم قالوا: ركعتين.

[ ص: 451 ] قوله تعالى: فإذا أمنتم

[2386] قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، أنبأ محمد بن مزاحم ، عن بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان قوله: فإذا أمنتم من العدو.

[2387] حدثنا علي بن الحسن بن الجنيد ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن رجل، عن مجاهد ، في قوله: فإذا أمنتم قال: الخروج من دار السفر إلى دار المقام.

قوله تعالى: فاذكروا الله

[2388] قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، عن بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان فاذكروا الله كما علمكم يقول: صلوا كما علمكم.

قوله: كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون

[2389] حدثنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم النبيل ، حدثني أبي، عن أبيه أبي عاصم ، أنبأ شبيب بن بشر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس فإذا أمنتم فاذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون يعني: كما علمكم أن يصلي الراكب على دابته، والراجل على رجليه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث