الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة سورة البقرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

143- قوله تعالى: وكذلك جعلناكم أمة وسطا يستدل به على تفضيل هذه الأمة على سائر الأمم ، قوله: لتكونوا شهداء على الناس قيل: أي لتكونوا حجة فيما تشهدون كما أنه صلى الله عليه وسلم شهيد بمعنى حجة. قال: ففيه دلالة إجماع الأمة. قوله تعالى: وما كان الله ليضيع إيمانكم أي: صلاتكم إلى بيت المقدس ، استدل به على أن الإيمان قول وعمل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث