الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 160 ] وسئل رحمه الله عن الصلاة في الحمام ؟

التالي السابق


فأجاب : في سنن أبي داود وغيره عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " { الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام } وقد صححه الحفاظ . وأما إن ضاق الوقت فهل يصلي في الحمام ؟ أو يفوت الصلاة حتى يخرج فيصلي خارجها ؟ على قولين في مذهب أحمد وغيره . فلا يصلح أن يصلي في الحمام .

وينبغي لمن أصابته جنابة إن احتاج إلى الحمام أن يغتسل في أول الوقت ويخرج يصلي ثم إن أحب أن يتم اغتساله بالسدر ونحوه عاد إلى الحمام وجمهور العلماء على أن الصلاة فيها منهي عنها ; إما نهي تحريم أو لا تصح : كالمشهور من مذهب أحمد وغيره . وإما نهي تنزيه كمذهب الشافعي وغيره .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث