الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وأقم الصلاة لذكري [14]

قال أبو إسحاق: فيه قولان يكون المعنى أقم الصلاة لأن تذكرني فيها؛ لأن الصلاة لا تكون إلا بذكر، والقول الآخر أقم الصلاة متى ذكرتها كان ذلك في وقت صلاة. قال أبو جعفر: وفيها قول ثالث يكون المعنى أقم الصلاة لأن أذكرك [ ص: 35 ] بالمدح. وقرأ أبو عبد الرحمن وأبو رجاء والشعبي (أقم الصلاة لذكرى) وفي هذه القراءة وجهان: أحدهما أن تكون هذه ألف التأنيث، والوجه الآخر أن تكون هذه الألف أبدلت من الياء، كما يقال: يا غلاما أقبل، وفعل ذلك لتتفق رءوس الآيات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث