الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر [45]

مذهب أبي العالية أن المعنى إن مما يتلى في الصلاة، والتقدير على هذا أن تلاوة الصلاة مثل "وسئل القرية". قال أبو جعفر : وقد ذكرنا غير هذا. ولذكر الله أكبر مذهب الضحاك أن المعنى ولذكر الله عندما يحرم فيترك أجل الذكر، وقيل: المعنى ولذكر الله النهي عن الفحشاء والمنكر أكبر أي كبير، [ ص: 258 ] وأكبر يكون بمعنى كبير.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث