الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وأقم الصلاة لذكري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: وأقم الصلاة لذكري ؛ هذا على معنيين؛ أحدهما: "أقم الصلاة لأن تذكرني"؛ لأن الصلاة لا تكون إلا بذكر الله؛ والمعنى الثاني هو الذي عليه الناس؛ ومعناه: "أقم الصلاة متى ذكرت أن عليك صلاة؛ كنت في وقتها؛ أو لم تكن"؛ لأن الله - عز وجل - لا يؤاخذنا إن نسينا ما لم نتعمد الأشياء التي تشغل وتلهي عن الصلاة؛ ولو ذكر ذاكر أن عليه صلاة في وقت طلوع الشمس؛ أو عند مغيبها؛ وجب أن يصليها؛ وقرئت: "للذكرى"؛ معناه: في وقت ذكرك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث