الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ؛ "الهدي"؛ منصوب؛ نسق على الكاف والميم؛ المعنى: "وصدوا الهدي"؛ و"معكوفا"؛ محبوسا أن يبلغ محله؛ ولولا رجال مؤمنون ؛ كما وصفنا؛ لنصرناكم عليهم؛ ولكن الذي منع عن ذلك كراهة وطء المؤمنين بالمكروه؛ والقتل؛ وموضع "أن يبلغ محله": منصوب؛ على معنى: "وصدوا الهدي محبوسا عن أن يبلغ محله".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث