الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة أهل الأعذار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب صلاة أهل الأعذار

قوله ويصلي المريض ، كما { قال النبي لعمران بن حصين صل قائما } ، وهذا بلا نزاع ، مع القدرة عليه ، وكذا يلزمه لو أمكنه القيام معتمدا على شيء ، أو مستندا على حائط ، أو غيره ، وعند ابن عقيل : لا يلزمه اكتراء من يقيمه ويعتمد عليه . فائدة : لو قدر على قيام في صورة راكع لحدب أو كبر ، أو مرض ونحوه لزمه ذلك بقدر ما أمكنه ، ويأتي كلام ابن عقيل في الأحدب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث