الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تفكر الرجل الشيء في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

خرج البخاري في هذا الباب ثلاثة أحاديث:

الأول:

1163 1221 - حديث عمر بن سعيد، عن ابن أبي مليكة، عن عقبة بن الحارث، قال: صليت مع النبي - صلى الله عليه وسلم- العصر، فلما سلم قام سريعا، ودخل على بعض نسائه، ثم خرج ورأى ما في وجوه القوم من تعجبهم لسرعته، فقال: " ذكرت وأنا في الصلاة تبرا عندنا، فكرهت أن يمسي - أو يبيت- عندنا، فأمرت بقسمته".

التالي السابق


خرجه عن إسحاق بن منصور ، عن روح .

وخرجه - فيما تقدم- من طريق عيسى بن يونس ، عن عمر .

[ ص: 434 ] وخرجه في " الزكاة" - أيضا- من طريق أبي عاصم ، عن عمر ، به، وفيه: أنه كان من تبر الصدقة.

وهذا الذي وقع للنبي صلى الله عليه وسلم من جنس ما كان يقع لعمر ; فإن مال الصدقة تشرع المبادرة بقسمته بين أهله ومستحقيه، فكان من شدة اهتمام النبي - صلى الله عليه وسلم- بذلك يتذكره في صلاته، فيقوم عقب ذلك مسرعا حتى يقسمه بين أهله.

وهذا كله من اجتماع العبادات وتداخلها، وليس هو من باب حديث النفس المذموم.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث