الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإشارة في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الحديث الثاني:

1178 1235 - نا يحيى بن سليمان، نا ابن وهب، نا الثوري، عن هشام، عن [ ص: 528 ] فاطمة، عن أسماء بنت أبي بكر ، قالت: دخلت على عائشة، وهي تصلي قائمة، والناس قيام، فقلت: ما شأن الناس؟ فأشارت برأسها إلى السماء، فقلت: آية؟ فقالت برأسها: أي نعم .

التالي السابق


هذا قطعة من حديث صلاة الكسوف، وقد سبق في مواضع مطولا ومختصرا.

والإشارة فيه من فعل عائشة وهي تصلي خلف النبي - صلى الله عليه وسلم- وليس ذلك بمرفوع.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث