الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

355 ( ويقال للنساء : لا ترفعن رءوسكن حتى يستوي الرجال جلوسا )

التالي السابق


قال الكرماني : أي : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفي رواية أبي داود : "فقال قائل : يا معشر النساء" كما ذكرناه الآن ، وهذا القائل أعم من أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم أو غيره ، ويؤيده رواية الكشميهني ، "ويقال للنساء" ، وفي رواية النسائي "فقيل للنساء" ، وروى أبو داود ثم البيهقي من حديث أسماء بنت أبي بكر : "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من كان منكن تؤمن بالله واليوم الآخر فلا ترفع رأسها حتى يرفع الرجال رءوسهم كراهية أن ترين عورات الرجال" وهذا فيه التصريح بأن القائل رسول الله صلى الله عليه وسلم . قوله : "لا ترفعن" أي : من السجود . قوله : "جلوسا" إما جمع جالس كالركوع جمع راكع ، وإما مصدر بمعنى جالسين ، وعلى كل حال انتصابه على الحال ، وإنما نهى عن رفع رءوسهن قبل جلوس الرجال خشية أن يلمحن شيئا من عورات الرجال عند الرفع منه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث